تراجع معدل البطالة في فرنسا

سجل معدل البطالة في فرنسا في 2015 تراجعا طفيفا (0,1 نقطة) وانخفض في الفصل الرابع من العام الى عشرة بالمئة من اليد العاملة داخل الجمهورية الفرنسية والى 10,3 بالمئة في اراضي ما وراء البحار, كما اعلن الخميس المعهد الوطني للاحصاءات والدراسات الاقتصادية.

من جهة ثانية, خفض المعهد تقديراته للفصل الثالث من 2015 الى 10,1 بالمئة في داخل فرنسا و10,4 بالمئة لفرنسا باكملها. وكانت النسبتان تبلغان في التوقعات السابقة 10,2 بالمئة و10,6 بالمئة وهي معدلات غير مسبوقة منذ 1997.

وعلى مدى عام تراجع المعدل الذي يحدده المعهد الوطني وفق معايير مكتب العمل الدولي 0,1 نقطة في الداخل و0,2 نقطة في فرنسا باكملها.

الا ان هذه التغييرات يجب ان تحلل بحذر لانها تقع في هامش خطأ المؤشر المحدد بما +/-0,3 نقطة.

واحصى المعهد في نهاية 2015 في المجموع 2,86 مليون عاطل عن العمل على الاراضي الفرنسية باستثناء مناطق ما وراء البحار (-1,6 بالمئة خلال فصل واحد و-1,8 بالمئة على مدى عام).

والانخفاض في الفصل الرابع شمل كل فئات الاعمار. فقد تراجع معدل البطالة 24 بالمئة (-0,3 نقطة) للذين تتراوح اعمارهم بين 15 و24 عاما. اما الذين تجاوزوا الخمسين فقد تراجع معدل البطالة بينهم 0,1 نقطة الى 6,9 بالمئة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*