الداخلية تعقد أول اجتماع لها مع الأحزاب السياسية حول انتخابات أكتوبر.

ما عدا الأمين العام لحزب الحركة الشعبية امحند العنصر والأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، اكتفت خمسة أحزاب بمشاركة قياديين إما من الدرجة الثانية أو الثالثة في أول اجتماع تعقده اللجنة الوطنية للانتخابات برئاسة كل من وزير الداخلية محمد حصاد ووزير العدل والحريات مصطفى الرميد. وفي تفاصيل الاجتماع، كشفت مصادر أن وزير الداخلية محمد حصاد ووزيره المنتدب الشرقي اضريس تمسكا باستبعاد البطاقة الوطنية في عملية التصويتº مضيفة أن الداخلية لم تستجب لمطالب الأحزاب في توفير الغطاء القانوني واللوجيستي لمشاركة مغاربة العالم في الانتخابات القادمة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*