هل كان لعنصر محقا في اتهام حزب لشكر ب” التسول السياسي” في العتبة؟ ها الجواب

في الكثير من الاحيان يتبادل بعض السياسيين المغاربة اتهامات تكون مرة صحيحة ومرات اخرى غير صحيحة، وهذا ما اتضح في صراع العتبة الانتخابية لانتخابات البرلمانية المقبلة، والتي كشفت العديد من العيوب.

فبعد ان اتهم الامين العام لحزب الحركة الشعبية امحند العنصر، حزب الاتحاد الاشتراكي بممارسة التسول السياسي، قالت مصادر مطلعة متتبعة للشأن الحزبي، ان العتبة اضهرت بكارة الاحزاب السياسية، ويبدو ان حزب الاتحاد الاشتراكي كان مقنعا خاصة ردا على منتقديه بالضعف وتراجع شعبيته.

فبقراءة سريعة ورقيمة وذكية لكل الاستحقاقات الانتخابية السابقة التي اتبثت ان حزب “العنصر” الذي اتم الاتحاد الاشتراكي بالتسول السياسي، لم تحصل لائحته الوطنية النسائية على العتبة في الانتخابات الاخيرة، اذ لم تتجاوز 5,6بالمائة، ونفس الشيئ  لحزب التقدم ولاشتراكية الذي لم تصل لائجته لسقف 4.5بالمائة، والاتحاد الدستوري لم يصل الى عتبة ستة بالمائة.

في حين حصل حزب لشكر على نسبة تقارب 9 بالمائة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*