أنس الصفريوي صاحب الضحى..راكم ثورة من جيوب الفقراء وسجن المغاربة في “براريك إسمنتية في طريقها للافلاس

يرى المتتبع للمجال العقاري المغربي، تراجع العقار المغربي خصوصا اسثثمار الشركات الكبرى في المجال والذي اصبحت تقدم منتوجات ضعيفة لا تواكب التحولات المجتمعية للمغاربة وخارج عن المراقبة التي تتطلبها بحكم جبروت لوبي العقار بالمغرب.

ومن الشركات التي يوجه لها المغاربة الكثير من النقد، شركة الضحى لصاحبها الملياردير الصفريوي الذي احكم قبضته على الشركة، لكنها تقدم مشاريع سكني اصبحت بالنسبة للمغاربة مثل “براريك إسمنتية” توجد في مدن صغيرة، وفشلت في انشاء مدن نموذجية حضارية تحترم البيئة والبنيات الاساسية والمرافق الاجتماعية، كما هو الحال بسلا وتمارة وتامسنا وعين عودة…

الضحى، اليوم حسب المراقبين الذين تحدثوا ل” سياسي” توجد في أزمة خانقة وتراجعت أسهمها في سوق العقار، رغم انها حولت المغاربة الى “سجناء” لديها بفعل ” الكريدي” وسكن 25مليون.

كما تقول مصادر، ان بعض من مشاريع الضحى لا تحترم معايير السلامة، وهو ما يجعل لجنة المراقبة التابعة لوزارة السكنى لم تحرك ساكنا، ولم تراقب مشاريع الشركة مخافة من غضبة الصفريوي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*