في سابقة في تاريخ القضاء الإداري بالمغرب: القيادي والمحامي وهبي ينتزع حكما باقتطاعات مالية من الأجر الشهري للوزير بلمختار

يبدو أن وزير التربية الوطنية رشيد بلمختار سيكون أفلس وزير في حكومة عبدالإله بنكيران، بعدما استطاع المحامي والقيادي في حزب الأصالة والمعاصرة عبداللطيف وهبي الانتصار عليه داخل المحكمة الإدارية بالرباط وانتزاع حكم قضائي يغرم الوزير بلمختار من أجرته الشهرية.
فقد أكدت مصادر قضائية جد مطلعة بالمحكمة الإدارية بالرباط أن المحامي والقيادي في حزب الأصالة والمعاصرة عبد اللطيف وهبي الذي ينوب على شركة لها مستحقات على وزارة التربية الوطنية، قد ربح دعوى قضائية متميزة ضد الوزير رشيد بلمختار، وانتزع حكما قضائيا من هذه المحكمة يقضي باقتطاع مبلغ 1000 درهم يوميا من الذمة المالية للوزير بلمختار “أي من أجره الشهري” إلى حين تنفيذ حكم قضائي صادر ضد وزارته أي ما يسمى بالغرامة التهديدية.
وجاء هذا الحكم القضائي بعد امتناع الوزير بلمختار عن تنفيذ حكم قضائي صادر باسم جلالة الملك، مما حدا بالقيادي والمحامي وهبي تقديم طلب مضاد إلى المحكمة يلتمس عبره الاقتطاع من الأجرة الشهرية للوزير، وهو ما استجابت له المحكمة الإدارية بالرباط وأصدرت هذا الحكم الذي يعد سابقة في تاريخ القضاء المغربي مع الوزراء.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*