في اخر كلمة له في الامم المتحدة اوباما يندد بتصاعد الافكار “الشعبوية”

حذر الرئيس الاميركي باراك اوباما الثلاثاء في خطابه الاخير امام الجمعية العامة للامم المتحدة من انتشار الفكر “القومي العدائي” و”الشعبوية الفظة” في الولايات المتحدة والعالم، مستهدفا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ومرشح الرئاسة الجمهوري دونالد ترامب.

وصرح اوباما ان الديموقراطية هي المسار الافضل للازدهار وليس “الشعبوية الفظة” التي تزدهر في الولايات المتحدة والعالم.

وقال في اشارة واضحة الى حملة الانتخابات الرئاسية الاميركية “البعض يقولون ان المستقبل يفضل الرجل القوي (..) اعتقد ان طريقة التفكير هذه خاطئة”.

وتابع “التاريخ يدل على ان الرجال الاقوياء ليس امامهم سوى طريقين: القمع الدائم الذي يخلق النزاع في الوطن، او جعل الاعداء في الخارج ضحية وهو ما يمكن ان يؤدي الى حرب”.

وتاتي تصريحات اوباما وسط حملة انتخابية ضارية لخلافته شهدت موجة من الدعم الشعبي للمرشح الجمهوري دونالد ترامب الذي يتبنى مواقف يمينية متطرفة من الهجرة والامن القومي.

وهاجم دونالد ترامب اوباما الاثنين وقال “بلدنا ضعيف. نحن نسمح للناس بالدخول بالالاف وعشرات الالاف”.

وتحدى اوباما هذا التفكير في خطابه امام الامم المتحدة وقال “علينا ان نفتح قلوبنا وان نفعل المزيد لمساعدة اللاجئين الذين يتوقون الى منزل”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*