من ألمانيا : بن عتيق يفتتح المنتدى الدولي للهجرة والتنمية إلى جانب وزير الخارجية الألماني

إفتتح بالعاصمة الألمانية برلين الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، عبد الكريم بن عتيق أشغال المنتدى الدولي للهجرة و التنمية الذي ترأسه المملكة المغربية إلى جانب ألمانيا وذلك بحضور وزير الخارجية لدولة ألمانيا الفدرالية و قد تميزت أشغاله بالكلمة التي ألقاها السيد الوزير و التي إستعرض فيها المقاربة التي ينهجها المغرب في مجال الهجرة و اللجوء .

بن عتيق أبرزعلى ” الممكلة المغربية بفضل السياسة الحكيمة لصاحب الجلالة الذي إختار البعد الإنساني و الإجتماعي في التعاطي مع ظاهرة الهجرة و اللجوء مما مكنه من تبوأ الريادة إقيميا و دوليا وأن يكون نمودجا يحتدى به من خلال تفعيل سياسة وطنية منسجمة تضمن للأجانب المقيمين بالمغرب العيش الكريم، في الوقت الذي إختارت فيه بعض الدول التعاطي مع الظاهرة من زاوية أمنية صرفة، إختار المغرب الإنتقال بشكل سلس من بلد عبور إلى دولة إقامة و إستقرار. كما أشار السيد الوزير أن الرئاسة المشتركة ما بين ألمانيا و المغرب أعطت الدليل ان التعاون بين الشمال الجنوب فيما يخص التعاطي مع قضايا الهجرة و اللجوء قادر على إيجاد حلول مشتركة فعالة و نمودجية يحتدى بها في تدبير الإشكالات المعقدة المطروحة حاليا، مما سيؤثر إيجابا على كل التعاطي من طرف المنظمات الدولية الفاعلة التي تسعى إلى إيجاد أليات متفق عليها لتدبير المشاكل المتعلقة بالهجرة لا سيما و أن المنتظم الدولي مطالب بصياغة أجوبة ملموسة و فعالة فيما يخص مع الظاهرة

ولفت عبد الكريم بنعتيق إلى وجود 32 مليون مهاجر إفريقي عبر العالم منهم 16 مليون في القارة الإفريقية وحدها مما يطرح ضرورة إيجاد تحالف إفريقي –إفريقي من أجل هجرة منسقة و مؤطرة متحكم فيها، لمواجهة مافيا الإتجار في البشر.
و قد أكد السيد الوزير في تدخله أن المغرب تحول من بلد عبور إلى بلد إستقرار بفضل لثلاث مؤشرات أساسية، أولها التطور الإقتصادي التي تشهده المملكة المغربية، ثم سياسة الإنفتاح الإقتصادي نحو دول إفريقيا، بالإضافة إلى الإستقرار السياسي و الإجتماعي الذي تشهده المملكة المغربية .
كما إعتبر بن عتيق أن المنتدى الدولي حول الهجرة و التنمية هو فضاء للنقاش الحر بين كل الفاعلين من دول و منظمات دولية لها دول أساسي و فعال في بلورة أجوبة حقيقية لإشكالات دقيقة تأرق بال المنتظم الدولي”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*