واقعة غريبة في سفارة المغرب في بروكسيل : إجبار موظفين على توقيع وثيقة تبرؤ من العمل النقابي

أصدر فرع الجامعة الوطنية للتعليم في بلجيكا بيانا يندد فيه باعفاء كاتب عام الفرع بسبب تأسيس النقابة من طرف مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين في الخارج ،مايضرب عرض الحائط بالحريات النقابية التي تكفلها المواثيق الدولية و الدستور المغربي.

وسجل المكتب النقابي في استغرابه لاستفزازات موظفي مصلحة التعليم في السفارة- المنسق و المفتش- حين أجبروا اليوم تحت التهديد العديد من الاساتذة على توقيع وثيقة غير قانونية تحت مسمى” التبرؤ من النقابة” .

ودعا المكتب السفارة و المؤسسة المعنية الى التحقيق في هذه الممارسات الغريبة وضمان الحريات النقابية للأساتذة المكلفين بتدريس اللغة العربية و الثقافة المغربية في بلجيكا.
البيان مرفق مع هذه الرسالة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*