الأميرة للا أسماء تترأس حفل نهاية السنة الدراسية بمؤسسة للا أسماء للأطفال والشباب الصم

ترأست الأميرة للا أسماء، رئيسة مؤسسة للا أسماء للأطفال والشباب الصم، اليوم الأربعاء بالرباط، حفل نهاية السنة الدراسية 2016 -2017 بالمؤسسة.

وزارت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا أسماء، بهذه المناسبة، قسم علوم الحياة والأرض بالسنة أولى باكالوريا، وورشة تقويم النطق لدى الأطفال الصم، وورشة للمساعدة على القراءة، حيث قدم لسموها عرض حول تكنولوجية تطوير مهارات القراءة لدى الأطفال الصم بعنوان “لغة الإشارة المغربية .. قص وإبداع” ثم ورشة للإبداع الفني.
وتتبعت سموها فقرات الحفل الذي استهل بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم رتلها أحد تلامذة المؤسسة.

وقال مدير المؤسسة السيد عادل بنزاكور، في كلمة بالمناسبة، إن المؤسسة تعد مركزا نموذجيا مرجعيا في المغرب، كما أنها من بين المؤسسات الأولى التي بادرت إلى التكفل بالأطفال والشباب الصم من خلال توفير تعليم يرتكز على برنامج السلكين الابتدائي والثانوي للتربية الوطنية، مضيفا أن أطفال المؤسسة يستفيدون من تعليم متخصص بفضل السماعات الطبية الرقمية التي تمكنهم من الاندماج، بشكل أفضل، في الحياة المدرسية.
وأبرز أن المؤسسة تواصل، بفضل الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وكذا بفضل دعم سمو الأميرة للا أسماء، تجديد وتقديم الأفضل للأطفال والشباب الصم بالمؤسسة، مسجلا أن هذه الأخيرة، التي تعتبر مركزا للتضامن الاجتماعي، مكنت 150 تلميذا من الولوج إلى سلك التعليم الابتدائي والثانوي حتى الحصول على شهادة الباكالوريا وولوج التكوين المهني.

وأضاف، في هذا السياق، أن وزارة التربية الوطنية منحت المؤسسة معادلة الشهادات والإشهاد للدراسات، بالإضافة إلى مشروع قيد الاعتماد يهم شعبة التكوين المهني.
وقال إن المؤسسة تستعد وتستشرف، تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة للا أسماء، مستقبلا جامعيا واعدا للحاصلين على شهادة الباكالوريا، وذلك ابتداء من الدخول الجامعي في شتنبر 2018، وهو الأول من نوعه بالمغرب.
وأشار إلى أن تلامذة المؤسسة يواصلون الاستفادة من جميع كتب المقرر الدراسي والدفاتر والأدوات المدرسية، ووجبات غذائية يومية والنقل المدرسي، مع تأهيل وعصرنة التجهيزات وإعادة التهيئة بالمؤسسة.
ومع

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*