زيارة الرئيس الفرنسي للمغرب ستتيح الوقوف على أبرز تجليات التعاون الثنائي

اكدت اذاعة فرنسا الدولية (إر إف إي) اليوم السبت ان زيارة الصداقة والعمل الرسمية التي يقوم بها الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند يومي 19 و20 شتنبر للمغرب ، بدعوة من صاحب الجلالة الملك محمد السادس ،والتي تكتسي حمولة اقتصادية قوية ، ستمكن من الوقوف عل أبرز تجليات التعاون الثنائي. وتطرقت الاذاعة في مقال على موقعها الالكتروني الى المشاريع الرئيسية التي تم انجازها في طار هذا التعاون، ومنها مصنع رونو طنجة، والخط السككي فائق السرعة، مبرزة ان مدينة طنجة ، تعد الواجهة المثالية من اجل تجسيد هذه الشراكة الاستثنائية مع فرنسا. وذكر كاتب المقال بان سبعمائة مقاولة فرنسية تتوفر على فروع بالمغرب ،ولها منافذ بافريقيا، مشيرا لى ان زيارة رئيس الدولة الفرنسية لطنجة ، تتمحور اساسا حول القضايا الاقتصادية والمناخية ، كما يفترض ان تطوي بشكل نهائي صفحة سوء الفهم بين باريس والرباط . واكدت الاذاعة ان لا احد يشك في ان هذه الصفحة قد طويت، بالنظر الى كثافة المبادلات الاقتصادية والانسانية. وقالت الاذاعة ان فرانسوا هولاند سيكون مرفوقا خلال هذه الزيارة بوزيرتين في حكومته من اصل مغربي هما نجاة فالو بلقاسم وزيرة التربية الوطنية، ومريم الخمري ، وزيرة العمل التي عاشت بطنجة الى غاية التاسعة من عمرها

ومع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*