حوض استحمام هتلر يظهر في معرض لصور لي ميلر في لندن

تجلس امرأة أمريكية داخل حوض استحمام أدولف هتلر بينما يترك حذاؤها الملطخ بالوحل آثاره على منشفة الأرض وتكمن صورة رسمية للفوهرر على حافة حوض الاستحمام.

والمرأة هي لي ميلر التي كانت المصورة العسكرية الوحيدة من النساء في أوروبا إبان الحرب العالمية الثانية. والتقط لها الصورة داخل شقة هتلر في ميونيخ في 30 ابريل نيسان 1945 زميلها المراسل العسكري ديفيد شيرمان.

والصورة هي إحدى أبرز قطع معرض جديد في متحف الحرب الإمبراطوري في لندن يحمل اسم (لي ميلر: حرب امرأة) والذي يمتد حتى 24 ابريل نيسان 2016 .

وقالت هيلاري روبرتس أمينة أبحاث الصور في المتحف التي أعدت للمعرض “التقطت في اليوم نفسه الذي انتحر فيه هتلر رغم ان ميلر لم تعلم بهذا قبل مساء ذلك اليوم.”

وقالت إن قبل ذلك بوقت قصير تجولت ميلر في معسكر اعتقال داخاو وصورته. وانطلقت هي وشيرمان بعدها إلى ميونيخ التي كانت تحت الاحتلال الأمريكي انذاك وتوجها إلى شقة هتلر حيث قضيا الليلة مع مجموعة أشخاص اخرين.

وأضافت “العنصر الأبرز في الصورة هو حذاء لي ميلر فوق منشفة هتلر والتي كانت حين وصلت هناك ناصعة البياض وعندما غادرت المكان كانت ملطخة بالوحل القادم من داخاو.”

وفازت ميلر بأكثر من الصورة التذكارية داخل حوض استحمام هتلر. وأخذت بعضا من المقتنيات الشخصية لعشيقته إيفا براون والتي تعرض أيضا في المعرض مثل صورة باسمة لإيفا وعلبة مسحوق وجه وزجاجة عطر.

وكانت ميلر تعمل قبل الحرب عارضة أزياء ومصورة سيرالية ومصورة أزياء لكن جزءا من شهرتها يرجع إلى صور معسكرات الاعتقال التي التقطتها.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*