حزب بوديموس يسعى لفهم الأسباب التي أدت إلى فقدانه أزيد من مليون صوت

يسعى حزب بوديموس الإسباني اليساري الراديكالي لفهم الأسباب الكامنة وراء فقدانه نحو 1,07 مليون صوت في الانتخابات البرلمانية التي جرت يوم 26 يونيو مقارنة بتلك التي جرت يوم 20 دجنبر الماضي.

وأرسل بوديموس، لهذا الغرض، استبيانا إلى فروعه بمختلف مدن البلاد يطلب منهم وجهة نظرهم حول العوامل التي جعلت الحزب يحصل على 5،07 مليون صوت فقط الأحد الماضي، مقابل 6،1 مليون صوت قبل ستة أشهر.

وبحسب وسائل الإعلام المحلية، فإن الغاية من ذلك هو القيام بتشخيص مفصل لأسباب هذا التراجع بغية تقديمه ل”المجلس المواطن” المقبل، أحد هيئات إدارة حزب بوديموس، الذي سينعقد يوم تاسع يوليوز المقبل.

ولم يحصل حزب بوديموس، الذي كانت تمنحه استطلاعات الصف الثاني قبل انتخابات 26 يونيو، الاختراق الذي وعد به ناخبيه وظل ثالثا وراء الحزب الاشتراكي والحزب الشعبي (يمين).

وإذا كان حزب بوديموس، الذي تقدم للانتخابات في تحالف مع اليسار الموحد، قد حافظ بالتأكيد على 71 مقعدا التي حصل عليها في دجنبر الماضي، فإنه خسر رغم ذلك أزيد من مليون صوت.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*