شقيق مهاجم نيس يقول إنه أرسل له صورة ذاتية وسط الحشود قبل الهجوم

bohlal

قال شقيق المتهم التونسي بتنفيذ هجوم نيس في فرنسا لرويترز إن شقيقه اتصل به هاتفيا قبل ساعات من تنفيذ الهجوم الذي أودى بحياة 84 شخصا على الأقل كما أرسل له صورة ذاتية وهو يضحك ضمن الحشد في مكان الهجوم.

وقتلت الشرطة الفرنسية محمد لحويج بوهلال (31 عاما) وهو فرنسي تونسي من مواليد تونس مساء الخميس بعد أن قاد شاحنة مسرعة ودهس حشدا خلال الاحتفالات بالعيد الوطني في نيس.

وقال شقيقه جابر لرويترز في تونس إن محمد اتصل به آخر مرة بعد ظهر الخميس وأرسل له صورة ذاتية وهو بين الجموع في المدينة الفرنسية الجنوبية.

وقال جابر “يوم الخميس ساعات قليلة قبل الحادث محمد أخي كان في ساحة نيس مكان الاحتفال وأرسل لي صورة سلفي يبدو فيها سعيدا ويضحك بشدة.”

ولم يتسن لرويترز التحقق من وجود الصورة التي رفض جابر إظهارها.

وكان لمحمد بوهلال سجل إجرامي وكان معروفا للشرطة الفرنسية لكن ليس لجهاز المخابرات. ولا تزال دوافعه لارتكاب الهجوم غير معروفة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*