اجهزة التجسس البريطانية والاميركية استهدفت قادة ونخبا في افريقيا

اوردت صحيفة “لوموند” الفرنسية استنادا الى ارشيف ادوارد سنودن، الخميس ان قادة ونخبا سياسية واقتصادية في افريقيا، اضافة الى حركات تمرد فيها ومنظمات دولية، كانت مستهدفة على نطاق واسع من اجهزة المخابرات البريطانية والاميركية.
واوضحت الصحيفة انها اطلعت بالتعاون مع موقع “ذي انترسبت”، على ملايين الوثائق التي نشرها المستشار السابق في وكالة الامن القومي الاميركية ادوارد سنودن، وان هذه الوثائق تثبت ان “افريقيا واجهزة الاتصال فيها” وضعتها واشنطن ولندن “تحت مراقبة مكثفة” مثل مناطق اخرى.
وتثبت هذه الوثائق التي يستمر الاطلاع عليها، انه تم وضع 20 دولة افريقية، على الاقل بين 2008 و2011، ضمن دائرة الاقمار الصناعية للاجهزة السرية البريطانية (جي سي اتش كيو).
وفي هذه الدول كانت الاهداف المراقبة كثيرة من رؤساء دول وحكومات الى وزراء ومستشارين ومعارضين وعسكريين وقادة تمرد ورجال اعمال ومنظمات غير حكومية.
اف ب

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*