المدعي العام الإيطالي يطالب ب 7 سنوات سجنا لشرطي تحرش بمغربية

الامن

سياسي ــ إيطاليا

طالب المدعي العام بمحكمة “سانتا ماريا كابوا” بنواحي مدينة كازيرتا بسجن شرطي تحرش وابتز بمهاجرة مغربية سبع سنوات سجنا نافذا.

وتفجرت الفضيحة منذ ثلاث سنوات خلت بعدما قدمت المهاجرة المغربية التي كانت تشتغل مترجمة لدى المصالح القضائية وإحدى الممرضات دعوى قضائية ضد الشرطي “أنطونيو أوريما” بسبب التحرش الكنسي والابتزاز، وذلك بفضل مساعدة إحدى الجمعيات المهتمة بمحاربة العنف ضد المرأة.

وكان الشرطي المتهم، الذي ربطته علاقة غرامية بالممرضة المشتكية، لا يتوانى في استعمال جميع الوسائل للضغط والتهديد ومطاردتهما في جميع الأماكن، حيث وصل به الأمر في إحدى المرات أن أوقف سيارة الإسعاف التي كانت تتواجد بها الممرضة التي كان يطاردها بالرغم من الحالة الإستعجالية التي كانت توجد فيها لنقل أحد المرضى.

أما الضحية المغربية،31 سنة، فتعرفت على الجاني، الذي كان يشتغل مساعدا لرئيس الشرطة الطرقية بنابولي، بفعل تعاملها مع الاجهزة الأمنية في إطار عملها، إلا أنها تفاجأت، به مع مرور الأيام، يعاكسها ويطاردها عبر الهاتف وبعدما قامت بصده بدأ يهددها بطردها من إيطاليا واعتقال بعض أقاربها وإلباسهم أية تهمة إن لم ترضخ لطلباته، وأمام صدها له واصل تهديداته لها تحت وابل من السب والقذف لم تسلم منها أصولها المغربية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*