العلماء يستخدمون الحيوانات المنوية في علاج السرطان

وجد مجموعة من الباحثين الألمان وسيلة مبتكرة يمكن استخدامها لعلاج بعض السرطانات التي تصيب النساء.

وقد أدرك الباحثون من معهد العلوم النانوية وجامعة كيمنتس للتكنولوجيا في ألمانيا، أن الحيوانات المنوية هي الناقل المثالي للأدوية التي يراد توصيلها إلى المناطق التي يصعب الوصول إليها داخل الجهاز التناسلي للمرأة، مثل عنق الرحم وقناة فالوب، وبطانة الرحم وغيرها، وذلك بهدف علاج حالات السرطان وأمراض التهاب الحوض.

ويهدف الباحثون إلى إيصال الأدوية بجرعات فعالة إلى المناطق المصابة دون الإضرار بالخلايا السليمة، وهو أحد التحديات الرئيسية في البحث عن علاج للسرطان.
وتعمل كافة الأدوية والعلاجات بشكل أفضل وأكثر فعالية عندما تستهدف المنطقة بشكل دقيق، ولهذا السبب قد تكون الحيوانات المنوية مستقبل علاجات سرطان الرحم.

واختبر الباحثون فعالية الحيوانات المنوية من خلال إنشاء “محرك دقيق” لتوجيه الحيوانات المنوية المحملة بالدواء، وأطلقوا عليها اسم “نظام تسليم الحمولة” cargo-delivery system.
ويتكون “المحرك الدقيق” من أربعة أطراف، وتم تغليفه بالحديد من أجل التحكم في مساره وتوجيهه إلى المكان المستهدف باستخدام مغناطيس خارجي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*