أزمة خطيرة في الجزائر و بوتفليقة يأمر بتغيير مسؤولي البنوك والشركات الحكومية الجزائرية

أمر الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الأحد باجراء تغييرات على رأس بعض البنوك والشركات الحكومية, في وقت تتهدد البلد ازمة مالية بسبب تراجع مداخيل النفط, بحسب بيان لرئاسة الجمهورية.
وجاء في بيان الرئاسة الذي نشرته وكالة الانباء الجزائرية ان “رئيس الدولة أمر بتنفيذ هذه التغييرات “على الفور”.
وجاء الامر بالتغييرات بعد ايام على اجراء تعديل هام على حكومة عبد المالك سلال مست قطاعات استراتيجية مثل الطاقة والمالية.
وبحسب وسائل اعلام محلية فان التغيير سيمس شركة سوناطراك اكبر شركة نفطية في افريقيا من حيث رقم الاعمال.
وتوجد الشركة في قلب قضيتي فساد تجري التحقيقات حولها, وتم تغيير مديرها اربع مرات خلال الخمس سنوات الماضية. ويسيرها حاليا سعيد سحنون بالوكالة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*