مصدر أمني إسباني ل”سياسي”: لهذه الأسباب تم إغلاق باب سبتة بشكل مؤقت بعد يوم على مقتل «ضحيتي التهريب المعيشي»

هشام الفرجي ـ سبتة

بعد يوم على مقتل مغربيتين من ممتهنات التهريب المعيشي، قررت السلطات الأمنية الإسبانية إغلاق بباب سبتة بشكل انفرادي في وجه، مما أحدث اضطرابا على مستوى المعبر الحدودي.

وعاينت «سياسي.كوم»، في الساعات الأولى من يوم الثلاثاء، تجمهر المئات من ممتهني التهريب أمام المعبر الحدودي، حيث منعتهم السلطات الأمنية الإسبانية، من ولوج المعبر الحدودي الوهمي لباب سبتة.

وكشف مصدر أمني اسباني ل«سياسي.كوم» أن قرار الاغلاق الذي اتخذه الحرس المدني الإسباني مرتبط بشكل كبير بورود معلومات حول اقتراب مجموعة من المهاجرين غير شرعي، المنحدرين من دول إفريقيا جنوب الصحراء إلى المعبر الحدودي في محاولة لاقتحامه.

وكانت الضحيتين قد فارقتا الحياة، صبيحة يوم أمس الاثنين، بسبب حالة الازدحام والتدافع الكبير بين ممتهني التهريب المعيشي بالجانب المغربي من المعبر الحدودي الفاصل، الذي شهد احباط محاولة اقتحام جماعي للسياج الفاصل بين الثغر المحتل والمغرب من طرف مجموعة من المهاجرين الأفارقة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*