حركة قادرون وقادمون تخرج للوجود جمعية” الرباط المستقبل”

في إطار استكمال العمل التأسيسي لحركة قادمون و قادرون، انعقد اليوم الأربعاء 17 يناير 2018 بدار الشباب النور ويعقوب المنصور، الجمع العام التأسيسي لجمعية”الرباط المستقبل” تحت شعار: ديناميات مجتمعية من أجل تحقيق الدولة الاجتماعية، وذلك بحضور الدكتور المريزق المصطفى رئيس حركة قادمون و قادرون وأعضاء من الهيئة التأسيسية الوطنية، للحركة و ثلة من الضيوف الشرفيين، من بينهم الأستاذ عمر الزايدي اليساري الايكولوجي، و الأستاذ فتاح بناني رئيس بيت الحكمة.

و تتمثل أهم أهداف جمعية “الرباط المستقبل: في المشاركة في وضع السياسات العمومية، و تتبع تنزيلها و تقييم آثارها بهدف ترسيخ الحكامة الجيدة المرتكزة على المقاربة التشاركية والتخطيط الجيد و الشفافية و ربط المسؤولية بالمحاسبة. كما تحرص الجمعية أيضا على احترام حقوق الإنسان كما هي متعارف عليها كونيا، وضمان المساواة الفعلية بين الجنسين و القضاء على جميع أشكال التمييز و مساندة الفئات المهمشة و الأكثر عرضة للخروقات خاصة النساء و الأطفال. كما أن الجمعية تحرص أشد الحرص على إيصال صوت الأشخاص ذوي إعاقة الذين يعانون من غياب سياسات مندمجة تستهدفهم.
ترمي الجمعية أيضا إلى الإشعاع والتنوير الفكري والثقافي وحماية المجتمع من العنف والتطرف، والعمل على نشر قيم التسامح والعيش المشترك، والانفتاح وتشجيع الإبداع والفن، ودمقرطة الثقافة بهدف صناعة نخب جديدة وجيل جديد قادر على رفع التحديات وبناء صرح الدولة الاجتماعية في إطار مجتمع حداثي وديمقراطي.
و بعد نقاش القانون الأساسي وتعديل بعض بنوده، تمت المصادقة عليه بالاجماع، وبعد انتخاب المجلس الاداري ولجنة الخبراء، تم التوافق على أعضاء المكتب التنفيذي الذي جاء تشكيله على الشكل الاتي:

احمد الحمومي: رئيس المكتب
أنور الأزهري: نائب الرئيس
نادية مرشد: كاتب عام
عبد اللطيف المبشور: نائب الكاتب العام
سارة النكادي: أمين المال
رشيدة حامدي: نائب أمين المال
هشام أهلالي: مستشار

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*