متصرفون يختمون الأسبوع الأخير من مارس بإضراب وطني ووقفات احتجاجية بنجاح من جديد

في سياق تنزيل البرنامج النضالي للاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة، خاضت أمس الخميس 29 مارس 2018، متصرفات ومتصرفو الإدارات العامة بمختلف مستوياتها الأفقية والعمودية إضرابا وطنيا مصحوبا بوقفة احتجاجية أمام المصالح الخارجية لوزارة المالية في كل إقليم. علاوة على الوقفة المركزية بمدينة الرباط.
وبهذا الخصوص وغير بعيد عن العاصمة، احتجت أمس الخميس عشرات المتصرفات والمتصرفين أمام مقر الخزينة العامة الإقليمية بمدينة القنيطرة، رددوا أثناءها شعارات تطالب الحكومة بتمكينهم من حقهم الثابت في نظام أسلسي عادل ومنصف أسوة بباقي الهيئات المماثلة مثل المنتدبين القضائين والأطباء والمستشارين القانونيين…
ويتضح من خلال الأخبار التي استقتها جريدة ‘‘ سياسي ‘‘ أن مكتب الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة بإقليم القنيطرة عازم على مواصلة النضال بكل الوسائل المشروعة والمسؤولة من أجل إعادة الاعتبار للإطار المتصرف وإبراز جدارته باحتلال صدارة هرم هياكل الإدارة على كافة الأصعدة، وهو الأمل حسب نفس مصادر ‘‘ سياسي ‘‘ ذاته الذي يحدو باقي مكاتب المنظمة في الأقاليم

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*