الحركي الغراس يحقق نصرا انتخابيا وممثلي ساكنة جماعة بمنصور بالقنيطرة تدعمه وتكشف خروقات الرئيس “الفاسد”

تمكن عضو حزب الحركة الشعبية وكاتب الدولة في التكوين المهني محمد الغراس من تحقيق اجماع ممثلي ساكنة جماعة بمنصور بالقنيطرة التي اجمعت على كفاءة الغراس وتواضعه في خدمة الصالح العام والدفاع عن جماعة بمنصور التي تعيش الهشاشة والاقصاء…
وتمكن الغراس الوزير الشاب من اقناع الساكنة التي التفت حوله ودعت منتخبيها الى الدعم الغراس الحاضر الدائم والمنصت لهم ليل نهار…
وتمكن الغراس بقلب الطاولة على رئيس جماعة بنمنصور المتهم في قضايا سوء تدبير وتيسير وهو منتمي لحزب العدالة والتنمية.
و نجح الغراس في جمع توقيعات 27 عضو من أصل 29 حيث بقي الطاعلي وحيدا هو وزوجته أخيه العضوة عن اللائحة النسائية لنفس المجلس.
وكان الغراس دائم الحضور مع الساكنة ومنصت لقضاياهم ويتحرك بوسائله الخاصة ممتطيا دراجة هوائية في قمة التواضع من شاب ابن القرية والجماعة وشاب لم يغير معطفه اتجاه ساكنة جماعة بمنصور

وقالت مصادر “سياسي.كوم ” انه و بعد مرور أكثر من سنة على انتخاب لكبير الطاعلي رئيسا لجماعة بنمنصور بطرق ملتوية واستعمال الأساليب الرجعية والتي لا تمت للعمل السياسي النبيل بصلة، اخيرا اقتنع أعضاء بنمنصور بأنه ان الأوان لرحيل مثل هؤلاء الاشخاص عن تدبير العمل المحلي والذهاب الى حيث لا رجعة.
ويأتي هذا المستجد بعد الخطاب الملكي السامي الذي دعا الى انخراط الشباب في تدبير العمل السياسي..
واكدت مصادر”سياسي ” ان من بين 27 عضوا بمن فيهم ثلاثة من حزب الرئيس؛ وقعوا اليوم عريضة مطالبة الرئيس بالاستقالة.
وعلمت”سياسي.كوم ” ان بعدما علم رئيس الجماعة بمنصور بالخبر ضرباتو التلفة واخد يتصل بالأعضاء ويهددهم بكلمات نابية وقال أنه لن يرحل في جهل تام لمقتضيات القانون التنظيمي 113.14 المتعلق بالجماعات الترابية.. .
وقال اكثر من مصدر متتبع شؤون جماعة بنمنصور أن من الاحسن ان يستجيب الرئس لطلب الإستقالة والا سيجد نفسه في ورطة حقيقية بسبب أدلة عن وجود خروقات خطيرة في فترة ولايته.
كما يعتزم أغلب المستشارين بالجماعة كشف خروقات الرئيس والتجاوزات التي وقعه اتناء تسييره للجماعة في تنظيم ندوة صحفية ومراسلة المجلس الأعلى للحسابات ومفتشية الجماعات المحلية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*