حركة قادمون وقادرون، تناقش بالخميسات “العمل التطوعي ودوره في التنمية المحلية”

نظمت حركة قادمون وقادرون، جمعية الخميسات المستقبل، يومه الأربعاء 29 ماي 2019 نشاطا ثقافي اشعاعي/ فطور ومناقشة، بمشاركة أزيد من 70 شابة وشاب من قطاعات ومشارب مختلفة وخاصة الأساتذة المتدربون منهم..حول موضوع “العمل التطوعي ودوره في التنمية المحلية”.
اللقاء، الذي أداره الأستاذ المتدرب أيوب التجاني، افتتحه الأستاذ محمد الخالدي، الكاتب العام للحركة بالخميسات، بكلمة ترحيبية وتوجيهية، عبر من خلالها عن فرحته وسعادته بتنظيم هذا اللقاء، الذي أطره الأستاذ أيوب زيوط عضو المكتب المسير للحركة بأرضية اختار لها كعنوان : تاريخ ومراحل العمل التطوعي بالمغرب، ناقش فيها الارهاصات لأولى للعمل التطوعي خلال مراحل الحروب كفرق الإسعاف و جمعيات الأوراش والإنقاذ التي كانت نشطة بالمغرب، كما ميز في مداخلته بين أنواع التوطع الفردي المبادر والتطوع المؤطر والمقنن داخل الجمعيات والعمل التطوعي المدني المأجور، مستحضرا تجارب سابقة.

الأستاذة فاطمة وريط، فتناولت في مداخلتها العمل التطوعي في علاقته بالمجتمع المدني وبداياته الأولى مع ازدهار العلوم الإنسانية في أوروبا وأمريكا وتطوره بتطور العملية الديموقراطية، كما أشارت إلى القيم الامازيغية الإنسانية التي يتميز بها المجتمع المغربي من خلال ثقافة التآزر والتضامن، مستحضرة تجربة الجمعيات النسائية والشبابية التي طبعت العمل المدني الديمقراطي من مطلع الستينيات إلى بداية الألفية الثالثة، وما يوفر ه الدستور المغربي من آليات الديمقراطية تشاركية من أجل المساهمة في برامج التنمية المستدامة.
اللقاء نقاش بشكل مستفيض أدوار المجتمع المدني ورهانات المستقبل في شتى المجالات الإجتماعية والثقافية والسياسية.
وفي الختام، تناول الكلمة الدكتور جواد بومعجون رئيس حركة قادمون وقادرون – الخميسات المستقبل، مستحضرا الرهانات المنوطة بالفعل المدني، ومساهمة الجمعيات الجادة والفاعلة في الشأن المحلي والإقليمي والجهوية والوطنية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*