الهرهورة…فندق يقدم صورة سلبية عن السياحة ويتحول الى وكر الشيشة والفساد

سياسي: تمارة

رغم الإطاحة برئيس جماعة الهرهورة، والذي عمر فيها كثرا وخلف معه ملفات وقضايا “اختلالات وفساد” رصدتها تقارير رسمية وجمعوية وحقوقية، الا ان بلدية الهرهورة ما تزال تعيش التهميش وغياب استراتيجيات واضحة للنهوض بالجماعة التي تعتبر قبلة لساكنة الرباط وسلا وتمارة والصخيرات، ومتنفسا سياحيا ممكن ان يكون احسن مما عليه اليوم.
ومن الأمكنة التي تعول عليها ساكنة الهرهورة لاعادة الاعتبار اليها، لما كانت تقدمه من خدمات سياحية وترفيهية ساحة”كازينيو” التي تحولت الى ساحة عشوائية ومهمشة، لا علاقة لها بمنتجع سياحي، وذلك نتيجة وجود بعض الممارسات التي تحدث في بعض الفنادق التي حولت وجهتها الاساسية في احداث وحدات فندقية محترمة تحترم الشروط القانونية، الى وكر لممارسات غريبة.,
وقالت مصادر” سياسي” ان تعثر المشاريع بساحة “كازينو” التاريخية، راجع الى تشبث بعض اصحاب الفنادق ومنها فندق معروف الذي صدر في حقه قرارات ادراية بالاغلاق، وتحول من فندق للمبيث .. الى وكر لشيشة ومشتقاتها ومعسلاتها وما تحتويه من تخليطات عجيبة.
ولم يقم الفندق المعني باغلاق محله، بل اصبح مضجع لممارسات أصبح حديث كل الألسنة بمقاهي وشارع هرهورة.,
ورغم ان مدينة تمارة والهرهورة لا توجد بها فنادق مصنفة، رغم موقعها الاستراتيجي، الا انه يبدو ان مثل هذا الفندق يقدم صورة سوداوية عن واقع السياحة بالهرهورة، ويعرقل كل المشاريع الاسثثمارية التي يمكن ان تخرج المدينة من واقع التهميش.
وتؤكد مصادرنا، ان المخطط الاستراتيجي للهرهورة، يراد له ان يكون تنمويا وسياحيا متقدما، لا ان يبقى رهين مثل هذه الفنادق التي تعيش على “الشيشة وسلوكات لا اخلاقية غريبة مرتبطة بالفساد ..”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*