تعرض بالرباط في إطار برنامج “أنهار العالم” : ست لوحات فنية أبدعها تلاميذ ست مؤسسات تعليمية بالرباط

سيتم من فاتح إلى 10 أكتوبر2019، عرض ست لوحات فنية لتلاميذ ست مؤسسات تعليمية بالرباط، ضمن برنامج “أنهار العالم”.
ويأتي عرض هذه الأعمال الفنية بالرباط، بعد أن عرضت في إطار معرض دولي نظم في لندن خلال شتنبر المنصرم ضمن فعاليات مهرجان التايمز.
“أنهار العالم” هو مشروع دولي للفن والتعليم يقدم بالتعاون مع مهرجان Thames Festival Trust الذي يربط التلاميذ في جميع أنحاء العالم بأنهارهم المحلية من خلال التعليم والمواضيع البيئية والاقتصادية والثقافية، وقد تم اختيار المغرب لأول مرة للمشاركة في هذا البرنامج.
في هذا السياق، قام المجلس الثقافي البريطاني بالتعاون مع وزارة التربية الوطنية، بتفعيل هذا البرنامج خلال شهر أبريل الماضي في ست مؤسسات تعليمية بالرباط وهي :
ثانوية الأميرة عائشة ( حي اليوسفية )
ثانوية الإمام البخاري ( حي أكدال )
ثانوية الزرقطوني ( حي الزرقطوني )
ثانوية أبي هريرة ( حي يعقوب المنصور )
ثانوية الجولان ( شارع المقاومة )
ثانوية أبي دار الغفاري ( حي الفتح )
وقد أتيحت للتلاميذ المشاركين الفرصة للعمل مع الفنانة المحلية عائشة البلوي، لإبداع أعمال فنية عالية الجودة حول قصة وقيمة نهر أبي رقراق بالنسبة للسكان المحليين، مع تشجيع هؤلاء التلاميذ على معرفة نهرهم المحلي وأهمية حماية البيئة وخاصة الموارد المائية.
فكل عمل فني له قصته الخاصة، يُظهر كل منها وجهات نظر التلاميذ المختلفة، ويسهم في تعزيز الوعي و المعرفة في أوساطهم، فضلا عن تشجيعهم على استكشاف القضايا المحلية والعالمية والتأمل فيها.
جدير بالذكر، أن برنامج “أنهار العالم”، يربط بين التلاميذ الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 14 عامًا في جميع أنحاء العالم بالأنهار المحلية ثم يربطهم بالمؤسسات التعليمية البريطانية، حيث ييبدعون أعمالا ولوحات فنية رائعة مخصصة للعرض، يستوحونها من أبحاثهم في الأنهار و بتأطير من فنانين محترفين.
للإشارة، فقد تم تنفيذ البرنامج لمدة 11 عامًا بمشاركة مؤسسات تعليمية من 28 دولة حول العالم، حيث يشجع “أنهار العالم” الشباب على التفكير في الجوانب المختلفة للأنهار وإلهامهم للتعرف على إمكانات الفن في حياتهم، إنه يناصر إبداع الأطفال والشباب ويوفر إطارًا يمكن أن تزدهر فيه الشراكات الدولية بين الفنانين والمؤسسات التعليمية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*