الخميسات:لقاء تواصلي مع الساكنة حول واقع وافاق القطاع الصحي

السياسي:الخميسات.

كما وعد المنذوب الاقليمي لوزارة الصحة الدكتور فؤاد خرماز،فعاليات المجتمع المدني والساكنة بالخميسات،عرف مقر المنذوبية الاقليمية ولاول مرة،عقد لقاء مفتوح وموسع،يومه (الخميس)،بغرض التواصل والاجتماع حول واقع وافاق القطاع الصحي بالمدينة والاقليم عامة.

وهو اللقاء الذي سلط الاضواء بالارقام والمستجدات والمشاريع المقبلة والمبرمجة للدفع بقاطرة الصحة اقليميا الى الامام بعيدا عن لغة القيل والقال والتشويش والمبادرات الفعلية الجادة لصحة افضل في اقليم مهمش ومنسي على جميع المستويات ،خاصة الاقتصادية والاجتماعية.

واعتبرت فعاليات حضرت ذات اللقاء،انها مبادرة جيدة تستحق التنويه تميزت بتقديم المعلومة بعيدا عن لغة كولوا العام زين ،وبعيدا عن التشويش،خاصة بعد اعفاء وزير الصحة في حكومة الكفاءات للمدير الاقليمي مؤخرا،بالمستشفى الاقليمي بالخميسات.

وبلغة الاورقام والحصيلة والرؤيا المستقبلية في عهد المنذوب الاقليمي الحالي،تميز اللقاء بروح المصارحة والواقع الحالي في قطاع حساس اقليميا ووطنيا.
وتقدم المنذوب الإقليمي لوزارة الصحة بالخميسات، بعرض حول الوضع الصحي بالإقليم. تناول فيه العديد من النقط وانشغالات المواطنين.

 

حيث أبرز فيه اهم المنجزات المتعلقة بالموارد البشرية و المعدات البيوطبية و البنيات التحتية و الحكامة.

كما تلت هذا العرض نقاش و تدخلات ممثلي المجتمع المدني و بعض فعاليات الإقليم، التي شددت كلها على إستحسان هذه الخطوة التواصلية و نوعت بما تم تحقيقه و ابرزت بعض النواقص و المعيقات في الولوج إلى الرعاية الصحية. و قد شملت عدد التدخلات أكثر من 30 تدخلا.

و بعد ذلك أخذ الكلمة المنذوب الإقليمي و رد على جميع التدخلات و التي صبت في مجملها حول الاستقبال و التوجيه و الأدوية و ضعف العرض الصحي بالإقليم و الحكامة.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*