حركة قادمون وقادرون تدعو الى الرفع عن معاناة الفلاحين الصغار وتضررهم من إغلاق الأسواق الأسبوعية

قالت حركة قادمون وقادرون- دينامية المعادنة المستقبل، وادي زم، ان اكراهات التعليم عن بعد، حيث مازالت منطقة المعادنة عرضة للتهميش والاهمال، والحرمان من التعليم الإلكتروني بسبب انعدام او ضعف تغطية شبكات الهاتف النقال و الانترنيت و عجز الاسر عن إقتناء الاجهزة الالكترونية لابنائها نظرا لإمكانيتهم المادية المحدودة جدا كما تغيب اجهزة التلفاز عن العديد من العائلات في المغرب العميق مما يطرح اشكالية عدم تكافؤ الفرص بإلحاح؛ ..:
وطالب الحرك برفع الضرر عن ” معاناة الفلاحين الصغار بالمنطقة، وإغلاق الأسواق الأسبوعية التي كانت تعتبر مصدر رزقهم اليومي، وفضاء لتجارتهم المعاشية؛ و معاناة الساكنة من جراء قلة الموارد الطبيعية و تداعيات الجفاف؛ ..”
كما حذرت من انتشار ظاهرة العنف الاسري والمنزلي بشكل عام، والعنف الزوجي بشكل خاص؛ و تضرر التعاونيات الفلاحية المحلية بسبب الركود الاقتصادي الحاد وتوقف أنشطتها بسبب الجائحة؛ و حرمان النساء والنساء الأرامل من قوتهم اليومي بسبب انسداد أفاق الاقتصاد التضامني والاجتماعي؛

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*