مجلس إقليم شفشاون يدعو ساكنة المنطقة إلى التحلي باليقظة لمواجهة جائحة “كورونا”

دعا المجلس الإقليمي لشفشاون الساكنة القاطنة بالمجال الحضري والقروي بمختلف فئاتها العمرية والاجتماعية والمهنية، إلى التحلي باليقظة من عواقب سلوك التراخي مع توخي الحيطة والحذر في جميع الممارسات والعادات التي من شأنها تشكيل بيئة خصبة لدينامية وباء فيروس “كورونا” المستجد (كوفيد 19).

وأعرب المجلس في بيان له، توصلت “سياسي” بنسخة منه، عن قلقه العميق بخصوص تطورات الوضعية الصحية في ظل تفشي جائحة “كورونا” من خلال الارتفاع الكبير لعدد الإصابات والتزايد المستمر في عدد الوفيات وظهور بؤر وبائية بمجالات ترابية جديدة.

ودعا المجلس، مختلف الفاعلين العموميين الترابيين خاصة مجالس الجماعات إلى تعزيز وتقوية التعاون والتعاضد في الوسائل والإمكانات العمومية لضمان حفظ صحة المواطنين، مع تخصيص أكبر قدر ممكن من الاعتمادات المالية لمواجهة الجائحة، مؤكدا انفتاحه على مختلف المبادرات التطوعية للمجتمع المدني الهادفة إلى تأطير عمليات التحسيس والتوعية والدعم الاجتماعي للحد من الآثار السلبية للوباء.

وأكد مجلس إقليم شفشاون التزامه التام بوضع كل إمكانياته البشرية والمالية رهن إشارة مصالح الدولة في شخص السلطات المحلية والمندوبية الإقليمية للصحة قصد مواجهة الانعكاسات القاسية للجائحة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*