خروقات في تشغيل المسعفين بالرماني

سياسي.كوم

عرف المستفى المحلي بالرماني دخول شركة جديدة هدفها العمل على القيام بالاسعافات وادخال المرضى والاهتمام بهم الى المستشفى الى حين ايصالهم الى الاطباء المعالجين ،

ولان كل شركة تحتاج الى اطر فقد التزمت الشركة كما هو وارد في دفتر تحملاتها الموقع مع المندوبية الاقليمية بتوظيف ثلاثة اشخاص، واشترطت ان يكون سنهم اقل من اربعين سنة ،ولهم شهادة في الاسعافات الاولوية، الا ان الاختيار وقع كما جرت العادة بهذا المستشفى على ادخال ذوي القربى اعتمادا على منطق الزبونية والمحسوبية كما هو الحال بالنسة لسيدة متزوجة بعون مستشفى معروف باستغلاله لهذا المرفق في حملاته الانتخابية  وموظفين اخرين بالمستشفى.

ويتساءل الراي العام اليس من حق الشباب المعطل بالمدينة العمل والتباري على هكذا مناصب بمنطق الشفافية والنزاهة والى متى ستظل هاته العشوائية في مستشفى يسيره رئيس الجماعة .وتقدم فيه الاولوية في العلاجات للمساندين له ولاتباعه في الانتخابات الجماعية

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*