فؤاد العراقي: قطاع الفلاحة يعاني من تهميش الحكومات وتجميد الحوار الاجتماعي

سياسي: الرباط

دعا الكاتب الوطني لنقابة الديمقراطية للفلاحة فؤاد العراقي في لقاء بإقليم تارودانت، ” الشركاء الى ضرورة التفكير والتحرك معا لضمان استدامة المنتوج الفلاحي في الجهة، من اجل النهوض بالعاملين بالقطاع وأسرهم التي تعاني الفقر المدقع والتي تعيش وضعية مقلقة، خاصة بفعل تقلبات المناخ ومخزون المياه الجوفية وتداعيات ذلك وضعية آلاف الفلاحين وأسرهم….”

واكد العراقي” ان قطاع الفلاحي بإقليم تارودانت حول استدامة الزراعة الفلاحية بالجهة عموما وبالإقليم على الخصوص والتي تتميز بخصوصيتها كمنطقة تتقاسمها عدة أقاليم المحيطة بها والتي تعيش وضعية جد متأزمة، خاصة بتعريفها شبه جافة وحارة وانخفاض المخزون المياه الجوفية، وإعادة تأهيل وعصرنه الزراعة بالإقليم التي استفادة من مقاربة قائمة على التشاور والتنسيق بين الأطراف والشركاء (الوزارة الوصية ومؤسسات التنمية في المجالات الفلاحية ..) وهنا يستثنى العاملين بالقطاع من الاستفادة من هذا الدعم والبرامج التنموية من الداخل (المغرب) والخارجية (السوق الأوربية المشتركة) والمنظمات التابعة للأمم المتحدة من أجل مواجهة الظروف الصعبة التي تعاني منها هذه الشريحة وأسرها….”

واعتبر العراقي ” انه تنفيذا للسياسة الفلاحية الجديدة تندمج في إطار الأوراش التنموية التي تعرفها البلاد (الخدمات الاجتماعية، الخدمات اللوجستيكية البنيات التحتية إعداد التراب الوطني، المحافظة على البيئة ومشروع الجهوية …)
ـ إنطلاق برنامج التكوين عبر التلقين لـ 60.000 من أبناء الفلاحين.
ـ تنظيم وتقنين المهن الفلاحية.
ـ توطيد علاقة القرب مع العمال وتوفير خدمات أحسن.
المشاريع الأساسية التي يستند عليها المخطط الأخضر
ـ جمع معطيات إحصائية حول الاقليم والجهة (عدد العاملين ـ المهن ـ العمل قار ـ العمل الموسمي ـ والعامل بالأجر اليومي)

و لتحقيق الأهداف المحددة في خلق استقرار اليد العاملة وفرص العمل، ومكافحة الفقر وضياع الحقوق، قال فؤاد العراقي انه” يجب أن نبرم شراكات مع الجهات المستفيدة من البرنامج المغرب الأخضر وتنفيذها على مختلف المستويات (التعليم ـ الصحة ـ السكن ..) في إطار تعاقد مؤسساتي إقليميا وجهويا وتشمل هذه الشركات ما يلي:
عقود برامج بين المديرية الجهوية للقطاع والمهنيين وممثلي العمال (النقابة)
تكريس العمل النقابي في التوجه الدولة في الجهوية المتقدمة في مخطط المغرب الأخضر من حيث المشاريع والإستثمارات وفرص الشغل مع الشركاء المحليين (الجماعات المحلية والغرف الفلاحية والقطاعات الوزارية المعنية.

وفي ماي خص الحوار الاجتماعي قال فؤاد العراقي ” إن الاتفاق الحوار الإجتماعي لفاتح غشت 1996 والذي دأبت عليه جميع الحكومات قد صادف انتكاسه بعدما كان يعد مكسبا حصلت عليه الطبقة العاملة من خلال نضالات النقابات وعلى رأسها منظمتنا العتيدة نجدها قد تجمدت في عهد حكومة عبدالإله بن كيران. بل كان هناك هجوم من حكومة 2011 بضرب مكتسبات الطبقة العاملة فجمدت الاجور ورفعت الاسعار كما تهربت من تنفيذ العديد من الالتزامات السابقة…”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*