تفريخ 6800 “براكة” بتمارة في أقل من سنة

كشفت مصادر حقوقية بمدينة تمارة فضيحة، تهدد مسؤوليها بزلزال جديد، تتعلق بتفريخ أزيد من 6800 “براكة” بالمنطقة في ستة أشهر، الأمر الذي يضرب عرض الحائط البرامج التي اعتمدتها الدولة لمحاربة دور الصفيح.

وذكرت يومية “الصباح” نقلا عن مصادرها أن حقوقيين راسلوا وزارة الداخلية حول الموضوع، حيث أرسلت بدورها لجنة خاصة، كلفت بإعداد تقارير حول ظروف تفريخ هذه “البراريك” في ظرف قياسي، بتنسيق مع مصالح الاستعلامات العامة، التي سبق أن أعدت تقارير حول هذا الموضوع قدمته للجهات للمختصة، مع تحديد المسؤولين المتورطين، سيما بعد أن أشار الحقوقيون إلى أن السلطة بالمنطقة، عينت أعوان سلطة جددا بعد تزايد عدد قاطني الأحياء الصفيحية، ما يعني أن بناء البراريك الجديدة تم بمباركة منها، بحسب المصدر ذاته.

وحدد الحقوقيون في مراسلتهم لوزارة الداخلية عدد المناطق والدواوير التي شهدت بناء رقم قياسي في عدد “البراريك” في فترة وجيزة، محددين عددها وظروف نشأتها، وحتى المقابل المالي الذي يسلمه كل راغب في بناء “براكة” إلى مسؤول لغض الطرف، حدد بين أربعة ملايين وخمسة عن كل “براكة”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*