فاجعة : بعد وفاة 15 إمرأة إثر التزاحم بالصويرة…الأخيرة تعرف وفاة 7 أشخاص لهذا السبب

عاشت مدينة الصويرة نهاية الأسبوع الماضي على وقع فاجعة جديدة تتمثل في وفاة 7 مرضى في يوم واحد كانوا يرقدون بقسم الإنعاش التابع للمستشفى الإقليمي محمد بنعبد الله.

و كشفت مصادر أن مستودع الأموات التابع للمستشفى الإقليمي استقبل الجمعة الماضي جثث الأشخاص المتوفين الذين اختلفت أسباب وفاة كل واحد منهم على حدة.

وحسب يومية “الصباح” في عددها الصادر نهاية الأسبوع , أن أعمار المتوفين تراوحت ما بين الخامسة و السبعين و يتعلق الأمر بشيخ مسن يتحدر من الشياظمة نواحي الصويرة و الخامسة و الثلاثين وهي امرأة متزوجة تتحدر من منطقة “تمنار” إضافة إلى أستاذ متقاعد و آخرين كان قدرهم أن يدخلوا مستشفى الإقليم مرضى و يخرجوا منه جثثاً هامدة.

و خلفت وفاة هؤلاء المرضى حزناً كبيراً في أوساط عائلاتهم و أسرهم و في الوقت نفسه تذمراً كبيراً جراء تردي الخدمات الصحية و ضعفها بالمستشفى الإقليمي ما يجعله أحد أسوء المستشفيات على الصعيد الوطني بالنظر إلى الأرقام القياسية التي صار يحققها في عدد وفيات النزلاء بقسم الإنعاش.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*