لاجئ سوري يضع حدا لحياة شقيقته الحامل طعنا بالسكين في ألمانيا

ذكرت شرطة ولاية هيسن (وسط) أن مشادة كلامية بين أفراد أسرة سورية لاجئة انتهت بقتل شقيق لشقيقته بطعنها بالسكين . وأضافت الشرطة في بيان نشرته وسائل الاعلام الالمانية أن القاتل وهو شاب يبلغ من العمر 26 سنة اعترف بقتل شقيقته (30 سنة ) بمدينة هاناو. وقالت الشرطة إن مشادة اندلعت في منزل السيدة السورية راميا .أ ، فذهب شقيقها إلى المطبخ وجلب سكينا ثم طعنها ، حيث أصابها بجروح على مستوى الرقبة والجزء العلوي من صدرها. وأفاد متحدث باسم الشرطة بأن دافع الجريمة وفق اعتقاد النيابة العامة ” المساس بشرف العائلة ” . وأشار ذات المصدر إلى أن عناصر الشرطة ألقوا القبض على الجاني وشقيقه (21 سنة) ، دون أن يبديا أية مقاومة. ووفقا للمعلومات التي تناقلها الاعلام ، كانت جارة الضحية قد أبلغت الشرطة عندما سمعت الصراخ بمنزل الضحية الذي وقعت الجريمة بسلالمه. وتعيش الضحية منذ الصيف الماضي مع زوجها (31 سنة) الذي أصيب بجروح ، وطفلها البالغ من العمر ست سنوات ، علما أنها كانت حامل

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*