زوجان مغربيان يواجهان 5 سنوات من السجن بسبب إهمال ابنتهما حتى الموت

ايطالبيا

سياسي ــ إيطاليا

يواجه زوجان مغربيان مقيمان بإيطاليا 5 سنوات من السجن بسبب تهمة إهمال ابنتهما التي لا يتعدى عمرها خمس سنوات، حتى الموت.
وذكرت تقارير إعلامية إيطالية، اليوم الجمعة أن الشرطة الإيطالية تحقق مع الوالدين لمعرفة أسباب إهمالهما لابنتهما التي توفيت في المستشفى الجامعي بمدينة نوفارا في الأسبوع الماضي، بعدما نقلاها في حالة حرجة جراء سوء التغذية والاجتفاف الذي كانت تعاني منه.

وأضافت المصادر ذاتها أن الزوجين كان يستقلان القطار قادمين من مدينة بريشا (شمال إيطاليا)، حيث تدهورت حالتها خلال وصولهما لمدينة نوفارا فنقلاها إلى مصلحة المستعجلات، التي تدخلت في الحين لإنقاذ حياتها لكن جميع محاولات طاقم الإنعاش الطبي باءت بالفشل لتسلم الروح لبارئها، وحينما أراد الأطباء إبلاغ الزوجين بالخبر لم يعثروا عليهما.

وبرر الوالدان سبب اختفائهما من المستشفى، بعدما توجها إلى مخفر الشرطة يوم الأربعاء الماضي، كونهما لايتوفرا على أوراق الإقامة الأمر الذي يمكن أن يتسبب لهما في الطرد من إيطاليا، بحسب المحققين، الذي وجهوا لهما تهمة الإهمال المفضي للموت.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*