الرئيس الإيطالي يتدخل لمنح طفلة مغربية تأشيرة لبريطانيا

سياسي: هشام الفرجي

بعدما أثارت قضيتها جدلا واسعا، تدخل رئيس الجمهورية الإيطالية سيرجو ماتاريلا، لدى السفارة البريطانية بروما من أجل تمكين طفلة مغربية لا تحمل الجنسية الإيطالية من التأشيرة لزيارة لندن رفقة باقي زملائها في المدرسة.

والتحقت، يوم أمس الاثنين، الطفلة ياسمين اوباين، (11 سنة) المولودة بميلانو، بباقي بعثة المدرسة التي تقضي رحلة بالعاصمة البريطانية لندن.

وحظيت قصة ياسمين، باهتمام كبار السياسيين ووسائل الإعلام الإيطالية بجميع مشاربها، بعدما نشرت قضيتها الصحفية الإيطالية كريمة موال ذات الأصول المغربية، في عدد يوم الخميس الماضي من جريدة «لاسطامبا»، لتنتشر بعد ذلك على مواقع التواصل الاجتماعي وتنهال التعليقات المتضامنة مع ياسمين.

وشكل منع الطفلة المغربية، التي تعد من أنجب التلاميذ بين أقرانها في المدرسة، صدمة لزملائها ولمدرسيها الذين لم يتحققوا من وثائقها الضرورية للسفر لاسيما وأن أنهم كانوا يعتقدون أنها مواطنة إيطالية، ولم يعلموا بوضعيتها القانونية إلا عندما أخبرتهم المكلفة بتسجيل المسافرين بأن ياسمين لا يمكنها مرافقتهم في الرحلة دون تأشيرة الدخول باعتبارها مواطنة غير اوروبية، وأن بريطانيا لا تدخل ضمن فضاء شنغن.

وبعد إثارة قضية ياسمين، تجدد النقاش السياسي حول مشروع تعديل قانون الجنسية الذي بقي حبيس رفوف مجلس الشيوخ منذ أكثر من سنتين، والذي يقضي بمنح أبناء المهاجرين المولودين بإيطاليا جنسية البلاد وفق شروط سلسة منذ ولادتهم وليس انتظار سن 18 كما هو معمول به حاليا.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*