تيفلت/كورونا: حزب التقدم والاشتراكية يطالب السلطات بالتعامل لمنح رخص التنقل للمواطنين مع التدابير الجديدة بكل “عقلانية “

تيفلت:سياسي

 

أخد فرع حزب التقدم والاشتراكية بتيفلت، علما بقرار السلطات العمومية المختصة بإعادة فرض التدابير الاحترازية المشددة لمواجهة التدهور المؤسف للحالة الوبائية بالمدينة ، وذلك كرد فعل ضروري أمام الارتفاع المقلق والمتزايد لعدد حالات الإصابة بالوباء المسجلة على صعيد المدينة ، بعدما كانت الوضعية متحكم فيها ولا تنذر بالأسوأ .

واعتبارا لهذا التطور المؤسف للوضعية الوبائية وما يفرضه من تفاعل مسؤول معها،فإن الفرع المحلي لحزب التقدم والإشتراكية بتيفلت يتوجه لعموم المواطنات والمواطنين بالمدينة مناشدا إياهم بضرورة التقيد التام و الصارم بالتدابير الاحترازية باعتبار ذلك مسؤولية فردية والتزاما جماعيا لا محيد عنه للتمكن من مواجهة تداعيات الجائحة الوبائية على الأصعدة العائلية والإقتصادية والإجتماعية والتربوية.كما يجدد حزب التقدم والإشتراكية اعتزازه وتنويهه بالمجهودات الجبارة المبذولة من طرف جنود الصف الأمامي في مواجهة الجائحة الوبائية،وخاصة نساء ورجال الصحة ، والسلطات الترابية والأمنية ، والشغيلة التعليمية ، والعاملات والعاملين في قطاع النظافة وكل المهنيات والمهنيين في مختلف القطاعات الضرورية لضمان مستلزمات العيش الكريم لساكنة مدينة تيفلت .
وصلة بذلك ،يؤكد حزب التقدم والإشتراكية بتيفلت في نداء له، على ان الحرص الصارم على فرض الامتثال للتدابير الاحترازية ينبغي ان يتم في نطاق احترام كرامة المواطنات والمواطنين وحرياتهم والابتعاد عن كل ممارسات المحسوبية والمحاباة التي تمس بمبدأ مساواة المواطنات والمواطنين امام القانون وتفرغ أي تدبير احترازي ، مهما كانت قوته ، من اي معنى .وينبه الفرع، إلى ضرورة حرص السلطات المسؤولة في المدينة على تدبير عملية منح رخص التنقل الإستثنائية من وإلى المدينة وفق القانون، وبعقلانية ووضوح، من دون” تفويض” إنجاز هذه العملية لأي جهة أخرى، أو استغلال ذلك لإبتزاز المواطنين ومساومتهم، أو فرض رشاوى مقابل ذلك.وفِي السياق ذاته، يلفت الفرع نظر السلطات المعنية إلى التخوفات المتنامية والطبيعية وسط الساكنة من السير العام لتدريس فلذات أكبادهم، ويدعو إلى ضرورة الإنكباب على الموضوع بالكثير من الجدية والإستنفار، والحرص على حفظ صحة وسلامة التلاميذ والأطقم التربوية والإدارية، واتخاذ ما يلزم من إجراءات عاجلة ومواكبة بتعاون مع كل الأطراف المتدخلة في العملية التعليمية.ويؤكد مناضلات ومناضلو حزب التقدم والاشتراكية بتيفلت، من جهة أخرى، انهم سيظلون معبئين من موقعهم لخدمة المواطنات والمواطنين في هذه الظروف العصيبة،وسيواصلون اتخاذ المبادرات التوعوية والتحسيسية والتضامنية الممكنة، ويجددون نداءهم لساكنة مدينة تيفلت من أجل الوحدة والتآزر، وتقوية التضامن بين الساكنة، وأيضا الحرص على الإلتزام المواطن والتقيد المسؤول بما أعلنت عنه السلطات العمومية من تدابير احترازية حتى نتمكن جميعا من العودة الى الحياة العادية في اقرب وقت ممكن .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*