شركة العمران تُحرم الآلاف من المواطنين من أراضيهم و مطالب بتسوية عقارات بجماعة سيدي بيبي ووضع حد لمافيا العقار

سياسي: الرباط

قالت مصادر متحدثة  ل” سياسي”، بجماعة سيدي بيبي إقليم اشتوكة أيت بها، أن الآلاف من المواطنين بجماعة سيدي بيبي ما زالوا ينتظرون تسوية وضعية أراضيهم المتعلقة بستة هكتارات.

ورغم توقيع اتفاقية بين وزارة الداخلية وشركة العمران سنة 2008، لم يتم لحد الآن تسليم ذوي الحقوق أراضيهم المشروعة مما جعلهم عرضة لعدة مشاكل وصل العديد منها الى القضاء.

وتواصل شركة العمران حسب مصادر” سياسي”، اقفال باب الحوار والتواصل مع المعنيين بالامر بجماعة سيدي بيبي رغم وجود اتفاقية مع وزارة الداخلية، ووجود شواهد ملكية، الا بعد 12 سنة تحرم شركة العمران المواطنين من حقهم استغلال اراضيهم في السكن والتجارة.

ورغم الاحتجاجات وارتفاع الأصوات المطالبة بالتدخل العاجل لشركة العمران بتسوية الوضعية، إلا ان البعض يحاول استغلال عدم تسليم الأراضي لأصحابها، بالقيام بعمليات بيع غير مشروعة ومنها ما عرف “تزوير” حسب العديد من المصادر المتحدة ل” سياسي”.

وتقول نفس المصادر، ان شركة العمران لم تلتزم بما تم الاتفاق عليه، مما جعل بعض مافيات العقار تدخل على الخط، وتستغل بعض الأراضي وتقوم بتنفيذ أحكام بالقوة، امام صمت الجهات المعنية.

ومن الأمثلة التي تعرفها الأراضي المتنازع عنها بجماعة سيدي بيبي، قيام بعض الأشخاص منهم( ف ح، ف ز، ح ب…)..قيامهم بالتطاول والاستيلاء على اراضي ليست في ملكيتهم حيث تقول الوثائق ان لهم الحق سوى في 8000 متر، في الوقت الذي أرادوا استغلال اراضي بالقوة، وتنفيذ احكام بقوة الحديد أمام أعين السلطات المحلية.

وتطالب الآلاف من ساكنة سيدي بيي من وزارة الداخلية وشركة العمران التدخل العاجل لتسوية الوضعية بمنح الاراضي لملاكها الحقيقيين والأصليين، ووقف عمليات السطو على العقارات من قبل بعض الاشخاص بدون وجه حق.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*