استقالات بالجملة من جماعة العونات ومطالب بفتح تحقيق في “خروقات واختلالات” الرئيس

علمت”سياسي” أن ازيد من 14 عضو من الأغلبية والمعارضة بالمجلس الجماعي للجماعة الترابية العونات قدموا استقالتهم من المجلس احتجاجا على سوء تدبير وتسيير الرئيس المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة لشؤون الجماعة.

وقد سبق أن كشف العضو الجماعي للعونات مصطفي الشطاطبي في حوار مع ( الاتحاد الاشتراكي) عن الوضعية الخطيرة التي تعيشها جماعة العونات، وتحول المعارضة إلى أغلبية بعد انفضاضها من حول الرئيس الذي أصبح يمثل أقلية من الأعضاء وإسقاط الحساب الإداري، وتدخل عامل الإقليم الذي بعث لجنة مختصة بالإضافة إلى لجنة من وزارة الداخلية أعدت تقريرا عن زيارتها لمصالح الجماعة ومرافقها، وينتظر الرأي العام ومختلف الفاعلين قرارات السلطة في مجمل القضايا التي شكلت موضوع مراسلات وتقارير للمعارضة والأغلبية، والتي تطالب بتفعيل القانون، وأماط المناضل الاتحادي البرلماني السابق ونائب الرئيس بنفس الجماعة اللثام عن مجموعة من الملفات الحارقة ضمنها السوق الذي صرفت له ميزانية ضخمة تقارب المليار، والذي يوجد في وضعية غير مشرفة بالإضافة إلى استغلال النفوذ في ملفات أخرى…”

وقال الشطاطبي”مأخذنا وانتقاداتنا واضحة تضمنتها الشكاية الموجهة إلى وزير الداخلية بتاريخ 25/12/2019 تطرقت إلى الكيفية التي تسند بها العديد من «بونات» الطلب وصفقات الأشغال والدراسات إلى نفس الشركات والأشخاص وأيضا طريقة تدبير هذه الصفقات و»بونات» الطلب ومدى احترامها للمساطر القانونية، مع التأكيد على البحث في العلاقة بين الشركات والأشخاص الذين تبعث إليهم رسائل الاستشارة في إطار «بونات «الطلب.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*