حزب الإستقلال ينبه الى خطورة استغلال وتوظيف آليات ومعدات المجلس الاقليمي لعمالة الخميسات للقيام ببعض الأشغال الرامية الى استمالة أصوات الناخبين في الاستحقاقات القادمة

ترأس عبد الاله البوزيدي عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال أشغال الدورة العادية للمجلس الاقليمي للحزب التي انعقدت عبر التناظر عن بعد، بحضور محمد اليحياوي المفتش الاقليمي للحزب وأعضاء المجلس الوطني وممثلي الفروع والمنظمات الموازية.

وقدم مبعوث اللجنة التنفيذية للحزب عرضا سياسيا وتوجيهيا  تمحور بالأساس حول الوضع السياسي بالبلاد، مشددا على ضرورة اعادة الاعتبار للعمل السياسي والشأن الحزبي، واعادة الثقة للمواطنين من أجل مستقبل أفضل لبلادنا، ولن يتأتى ذلك الا بمحاربة كل الأساليب والممارسات التي تسيء الى العمليات الانتخابية في مختلف مراحلها، مؤكدا على ضرورة تبني الحياد الايجابي للإدارة، واعمال القانون في هذا الجانب، والتصدي لخطاب المظلومية، ولكل من سولت له نفسه الاساءة للمسلسل الديمقراطي ببلادنا، وقال ان الحكومة اتخذت قرارات جائرة ولا شعبية ضد ارادة الشعب المغربي، وعلى الناخب أن يتحمل مسؤوليته في اختيار من سيكلفه بتدبير الشأن العام..
واشاد المجلس الاقليمي لحزب الاستقلال  بالورش الملكي المتعلق بتعميم الحماية الاجتماعية ويدعو الحكومة الى توفير كافة شروط النجاح لهذا المشروع الذي يعتبر ثورة اجتماعية حقيقية لتوفير الكرامة والعيش الكريم للمواطنين.
ونبه الى خطورة استغلال وتوظيف آليات ومعدات المجلس الاقليمي لعمالة الخميسات للقيام ببعض الأشغال الرامية الى استمالة أصوات الناخبين في الاستحقاقات القادمة، ويدعو السلطات المحلية والاقليمية الى التصدي لمثل هذه الممارسات.
وطالب بإيفاد لجنة تفتيش من المجلس الأعلى للحسابات للتحقيق في الخروقات وتعثر أشغال اعادة تهيئة شارع ابن سينا بجماعة الخميسات الذي يقدر خلافه المالي بحوالي 7 ملايير سنتيم.
يدعو السلطات الاقليمية الى ايجاد حلول بديلة ومعقولة لجميع المتضررين من الاغلاق الليلي لأماكن العمل خلال شهر رمضان.
وطالب بضرورة تأهيل وتقوية البنيات الاستشفائية باقليم الخميسات، وتزويدها بالأطر الطبية والأدوية والمعدات اللازمة.
يستنكر قطع صنابير الدعم المالي عن الأندية الرياضية والجمعيات الجادة، ويدعو الى وضع حد لها القرار الجائر، ويعتبره استهتارا بالمسؤولية.
وطالب بإحداث نواة جامعية بالإقليم، ويندد بأسلوب التجاهل واللامبالاة بهذا المطلب الذي أصبحا مطلبا شعبيا ملحا بالخميسات.
واستنكر حزب الاستقلال تعثر أشغال مشروع بناء المستشفى الكبير متعدد الاختصاصات بجماعة الخميسات، ويطالب بإيفاد لجنة تحقيق لتحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات.
يطالب بالاهتمام بالعالم القروي، تشجيع السياحة الغابوية والجبلية، والعناية بمنتجع ضاية الرومي، ويندد بمحاولة تلويثها بالمياه العادمة.
يسجل غياب منطقة صناعية ملائمة بمدينة الخميسات، سواء على مستوى البنية التحتية، أو على مستوى الوحدات الانتاجية، ويطالب بإحداث منطقة صناعية بديلة تكون في مستوى التطلعات، بعيدا عن السماسرة والمضاربين العقاريين.
وطالب بإصلاح شمولي للشبكة الطرقية، وتحرير الملك العمومي، ومحاربة ظاهرة الفوضى والتخلف والانحلال الخلقي في مختلف الشوارع والأزقة، سواء بالمراكز الحضرية أو القروية بالاقليم، ويدعو عامل الاقليم والسلطات الاقليمية والمحلية الى تحمل مسؤوليتهم، والقيام بالدور المنوط بهم في هذا المجال.حسب البيان

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*