وضع معترض الموكب الملكي رهن الحراسة النظرية

أمرت النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بالرباط، يوم الأربعاء 22 مارس الجاري، بوضع شاب ثلاثيني رهن الحراسة النظرية للبحث معه في جناية عرقلة السير بالشارع العام، بعدما اخترق الحواجز الأمنية، محاولا الوصول إلى الملك، أثناء موكب استقبال العاهل الأردني عبد الله الثاني.
وكشفت التحريات الأولية أن الشاب الموقوف عاطل عن العمل، ويتحدر من جماعة سيدي يحيى زعير، التابعة لعمالة الصخيرات تمارة، واعترف أنه كان يرغب في تسليم طلب استعطاف إلى الملك محمد السادس، من أجل الحصول على عمل.

وقام على تجاوز الحواجز الحديدية التي وضعتها مصالح الأمن والإدارة الترابية بشوارع الرباط لتأمين مرور الموكب الملكي أثناء استقبال الملك لضيفه العاهل الأردني بمطار الرباط سلا وتخصيص استقبال شعبي له من المطار إلى قصر الضيافة

يذكر أن وزارة الداخلية سبق أن أكدت في مناسبات عديدة على أن اعتراض مسار الموكب الملكي بالطرق العمومية من أجل محاولة الاستفادة من بعض الامتيازات، يشكل “جريمة يعاقب عليها القانون”، كما نفت استفادة أي شخص من أي امتياز جراء إقدامه على مثل هذه الأعمال

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*