عائلات معتقلي حراك الريف: لا احتجاج يوم 30 يوليوز

Protesters gesture and shout slogans in the northern Moroccan city of Al Hoceima on October 30, 2016, following the death of fishmonger Mouhcine Fikri, who was crushed to death on October 28 in a rubbish truck in Al Hoceima, as he reportedly tried to protest against a municipal worker seizing and destroying his wares. Thousands of Moroccans on October 30 attended the funeral of the fishmonger whose gruesome death in a rubbish truck crusher has caused outrage across the North African country. An image of his inert body -- head and arm sticking out from under the lorry's crushing mechanism -- went viral on social media, sparking calls for protests nationwide including in the capital Rabat. / AFP / FADEL SENNA (Photo credit should read FADEL SENNA/AFP/Getty Images)

سياسي/ كازا

قالت عائلات واسر معتقلي حراك الريف انها ضد ما روج له في تنظيم مسيرة يوم 30 يوليوز والتي تصادف عيد وطني.

واكت العائلات في بيان لها ” انها منذ الحراك تفادت خوض أي مسيرة أو محطة نضالية تصادف هذه المناسبات، وهذه المسيرة تروج لها أطراف مجهولة تسعى إلى تقويض المجهودات والمبادرات الجادة التي تروم إطلاق سراح المعتقلين السلميين”.

واضاف البيان “أن المعتقلين وفي آخر اتصال لهم بعائلاتهم قد أكدوا تبرؤهم ورفضهم القاطع لهذه الدعوات التي تسعى إلى تحريف مسار الحراك السلمي ….”.

واضاف البيان:
تنويرا للرأي العام المحلي والوطني والدولي، نعلن نحن عائلات معتقلي الحراك السلمي بالريف ما يلي:
– رفضنا التام والمطلق لدعوات الخروج في مسيرة يوم 30 يوليوز، والتي تصادف عيدا رسميا، ونشير إلى أن الحراك منذ بدايته تفادى خوض أي مسيرة أو محطة نضالية تصادف هذه المناسبات، وهذه المسيرة تروج لها أطراف مجهولة تسعى إلى تقويض المجهودات والمبادرات الجادة التي تروم إطلاق سراح المعتقلين السلميين.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*