هذا ما قاله محمد رمضان في أول خروج له بعد واقعة الطائرة

علق الفنان المصري، محمد رمضان، لأول مرة على العقوبة الواقعة على الطيار المصري الذي سمح له بالجلوس خلف مقود طائرة ركاب كان مسافرا على متنها.

وكشف رمضان في أول تعليق له، أن هذا الطيار تعرض للأذى بسببه ولن يتركه، وسيعوضه بشيء آخر عما تعرض له من عقوبات، مؤكدا أن “الطيار كان غالقا للوحة المفاتيح داخل قمرة القيادة بالكامل”، بحسب موقع “في الفن”.

وردا على ما إذا كان سيجد عملا آخر للطيار الذي سرح من عمله بسبب هذا الحادث، أجاب: “تلك أشياء خاصة بيني وبين الطرف الثاني ولا يجوز أن أصرح بها.. سأسانده بالطبع .. لكن لا يجوز أن أعلن هذا.. فهناك أمور من الواجب أن تعلن عنها مثل بناء مستشفى، إنما لا يجوز أن أعلن أنني ساندت فلان أم لا.. حتى أن أصولنا الصعيدية تمنع الإعلان عن هذا”.

ونشر الفنان المصري في حسابه على “فيسبوك”، منشورا يوضح فيه حقيقة ما جرى، منوها بأن الطيار كان قد أغلق لوحة المفاتيح داخل قمرة القيادة بالكامل.

وكانت وزارة الطيران المدني المصرية قد أصدرت، يوم الخميس، قرارا بإلغاء رخصة الطيار، الذي سمح لمحمد رمضان بدخول قمرة القيادة والجلوس خلف المقود، وسحبها مدى الحياة وعدم توليه مستقبلا أيه أعمال تخص الطيران المدني سواء إدارية أو فنية، وإحالته مع المساعد للتحقيق العاجل “وذلك لارتكابهما فعلا ممنوعا منعا باتا، طبقا لقواعد وتعليمات الطيران المدني العالمي والمصري وضد سلامة الطيران”.

سياسي – وكالات

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*