حلـــــــــــــــــم

صائد صامتة
حلـــــــــــــــــم

بقلم: عبدالهادي بريويك

رأيت ديك الجن في القاع بلا أجفان
على جواد عصره المهزوم
يقاتل الأقزام
رأيت ديك الجن في فردوسه مطرود
تنبحه الكلاب والأصفار
يشق الطريق في عمق الدخان
يغازل الغربان
يتملق ليأخذ مكانة الحصان
رأيت ديك الجن متخما بالذنوب والآثام
ينتف ريشه ويتنزه عريان
يقدم الفتوى وهو سكران
ساعة الغروب

ما بين صمتي وصمتي
أنت
حيث كل الوجود
ومابين رقصة الشروق والغروب
أنت
حيث حبنا الموجود
ومابين فراغي وشتاتي
أنت
حيث حلمنا الموؤود
فلملمي ظفائرك حبيبتي
واعلني ليمام البحر
أنك اللحن الذي يخالجني
وأنك عشقي المعبود
فغروب الشمس
يهديك من الروح أجمل الورود
الشوق الكبير

مازال في العيون شوقها الكبير
وما تزال محنة القلب الكسير
تذكر صلب فارس المدينة الصغير
فيرتوي بداخلي بكاء
وتمطر السماء لعنة
بعد موت الضمير
لماذا أيها الحقير
ذبحت حلم الطفل الصغير
ويرجع الصدى
لماذا..يا عدو النور والضياء
صلبت فارس المدينة الصغير
أوراق منك

مابين أنا وأنا
أنت
ومابين الذاكرة والذكرى
ذكراك
وعيون لاتنسى
مابين الهوى والنجوى
شفتين
ووردتين
وخلود
وأوراق شجر
وقطرات مطر
يخالجني حبك
بين جرح وحب
فأية امرأة أنت
أي أنثى
مابين المحال والمستحيل
أنت بين النجوم
نجمة أسمى
وأرقى
أتوزع بين الماضي والحاضر
أتوزع بين الماء والسواقي
أشرب من شفتيك ماء عذب الزلال
أظمأ فيهما أكثر
أغازل في عينيك قطرات المطر
أسكنك بألوان قوس قزح
تسكنينني بكل احتفالات أوراق الشجر
وما بين قطرة المطر وأخرى
أنت
حيث نبرات صوتك
كسمفونيات موزار
تتفجر عشقا
فلا شيء حبيبتي
هذا المساء يفرحني
غير تأدية مناسك الحب في عينيك
وموج البحر يعلو مقلتيك
وحمرة الشفق الأحمر
في شفتيك
تنسيني موج البحر ساعة السحر
وسويا نغني للقمر
فهل غنى لحبنا ذات مساء القمر

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*