نحن السؤال ونحن الجواب

بقلم عبدالهادي بريويك

كلما ترامت حبائل الصباح
كبحيرة من البجع
أبصرت وجه حبيبتي
في قدم إله
وعيون اللوز والصفصاف
علنقتها
وعناق الحبيبة كالجراح
مر كالشهد، تصبه يدان
لم تخضب بالعجين والتراب
جميلة أنت يا حبيبتي
كجموع الفقراء يحلمون
برغيف الخبز والشاي
يرحلون كل يوم
عبر الحقول والمزارع
والأزقة والشوارع
رأيتك في عيون الأطفال
والصبايا الحسان
يرقصن افتتان
وشذو الطيور والأحلام
المهاجرين وراء البحار
رحلة عشق لا تنتهي
أبدية واستمرار
وعناق الأحبة
عناق الأمواج بالرمال
وأنت حبيبتي دافئة
كسنابل القمح
كثمار النخيل
الكل في الكل
الكل فيك
حلوة جميلة
في الشتاء ودوي الرعود
وفي كل المواسم والفصول
تبارك كل مافيك
من خير وشر
ومواكب ومراكب
والعيون مغربية
واللون والعطر
كرائحة التراب
لا تسألوها حبيبتي
فنحن السؤال ونحن الجواب

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*