واش بصح: ممارسة الرياضة تمنع التقدم في العمر

اكتشف العلماء بهيئة مايو كلينك الطبية مؤخراً، أن ممارسة أنواع مختلفة من التمارين الرياضية، وعلى وجه الخصوص التدريب لفترة زمنية قصيرة بصورة مكثفة للغاية، يبطئ أعراض الشيخوخة على مستوى الخلايا.
وتفيد نتائج الدراسة – المنشورة في دورية “جورنال سيل ميتابوليزم” – أن فترة التدريب القصيرة عالية السرعة، يمكن القيام بها على أي نوع من المعدات الرياضية أو بدون أجهزة، مثل ممارسة فترة قصيرة من نشاط “الأيروبيك” المكثف ضمن أي برنامج تدريبات أطول من النشاط البدني.

واشتبه العلماء في العديد من الفوائد الغامضة التي تحدثها تمارين الأيروبيك الرياضية على مستوى الخلايا، لكن لم يتوصلوا إلا إلى القليل من المعلومات حول ماهية أنواع النشاط البدني بالتحديد، أو مدى شدة التمارين الرياضية، التي يمكن أن تكون أكثر تأثيراً في دفع الخلايا لإعادة البناء الداخلية والبنيات الفيزيائية الخاصة بها بشكل فعال، حيث تتدهور تلك البنيات داخل الخلايا مع التقدم في العمر.
وأكدت الدراسة أن التمارين الرياضية لديها القوة على تحويل البنيات الفيزيائية الرئيسية للخلايا، ما يمكن أن يفسر سبب وجود العديد من الفوائد الصحية للنشاط البدني.
قال الدكتور ناير سريكوماران، بهيئة مايو كلينيك “هذه الأمور التي نراها لا يمكن أن تتحقق بتناول أي دواء”، مقتبساً حكمة أبوقراط (التي ترجع إلى حوالي 400 سنة قبل الميلاد) “السير أفضل دواء”.

مواقع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*