أبوحفص :”تريدون فقط مضاجعة المسيحيات ولكن لا تريد مباركة أعيادهم”

بعد ما هاجمه مجموعة من السلفيين بسبب تدوينة يهنئ فيها المسيحيين , بمناسبة أعياد الميلاد , هاهو الداعية أبو حفص يرد بتدوينة جديدة .
ونشر محمد عبد الوهاب الرفيقي ,:”قال ليك أسيدي لا يجوز تهنئة أهل الكتاب بأعيادهم لأننا على حق وهم على باطل….

أوك أوك… آجي: ونكاح الكتابية ومعاشرتها؟

لا هادي حلال بنص القرآن ( والمحصنات من الذين اوتوا الكتاب حل لكم)…
يعني الزوجة الكتابية تواددها وتعاشرها وتضاجعها ، وتتقاسم معها لحظات من الحميمية والمتعة….”
وتابع أبو حفص تدوينته :”وهي تشاركك أعيادك وتهيء لك الإفطار يوم عيد الفطر وتشوي لك بولفاف يوم الأضحى ….

وبالمقابل: لا يجوز لك أن تبارك لها يوم عيدها ولا أن تهنئها يوم فرحها…..
يعني قضية الحق والباطل بانت ليك غي فيما هو لصالحها؟ أما ما هو لصالحك أو لصالح فرجك بمعنى أدق مبقاتش قضية حق وباطل ؟”
وأضاف مدير مركز الميزان , :”آجي : ياكما حنايا صحاب نظرية شعب الله المختار ومفراسيش؟

نحن أمة متسامحة….”

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*