الرماني : قضاة المجلس الأعلى للحسابات يرصدون اختلالات وفساد المجلس البلدي

أنهى قضاة المجلس الأعلى للحسابات افتحاصاتهم لبعض الجماعات و يواصلون تدقيقاتهم في أخرى بعد أن وقفوا على عدة اختلالات خاصة في بلدية الرماني.

و أفادت مصادر عليمة ” كفى بريس” أن المجلس سيرفع الخلاصات التي توصل إليها إلى وزارة الداخلية من أجل أن تتخذ الجزاء المناسب في حق المكتب المسير للبلدية، وفي مقدمتهم الرئيس.

و أوضحت ذات المصادر أن القضاء الذي حلوا من أجل افتحاص التسير الإداري والتدبير المالي لبلدية الرماني وقفوا على عدة اختلالات تهم المسبح البلدي و صفقة تعبيد الطرق و أشغال إنجار القناطر و الأرصفة، والسوق الأسبوعي، كما سجلوا أن البلدية لا تبدي أية جدة في تحصيل الجبايات المحلية.

و أشارت ذات المصادر إلى تورط مسؤوليين ببعض المصالح ببلدية في هذه الاختلالات التي ترقى بعضها إلى جنح وجنايات يعاقب عليها القانون.
عن كفى بريس

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*