إحتقان يسود بريد المغرب

أكدت الجامعة المغربية للبريد، المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، مساندتها لنضالات الشغيلة البريدية ومشاركتها في محطة الإضراب الوطني المعلن عنه يوم الجمعة 13 نونبر واستعدادها لتصعيد وتيرة النضال بالإعلان عن إضراب وطني يومي الخميس والجمعة 19 و20 نونبر.

واستنكرت الجامعة، تماطل الإدارة في الاستجابة للمطالب المتراكمة، والملفات العالقة، وما آلت إليه أوضاع الشغيلة البريدية عموماً من تدهور كبير في أحوالها الاجتماعية والاقتصادية والمهنية والنفسية وما إلى ذلك من تضييق على الحريات النقابية.

وناشدت الجامعة باقي الشركاء، للتعاون خلال المحطات النضالية والتصعيد بطرق أكثر جرأة وشراسة حتى تستجيب الإدارة لكل مطالب الأسرة البريدية وعلى رأسها الاستفادة الفورية من الزيادة الحكومية.

وأكدت الجامعة المغربية للبريد على استعدادها للتعاون مع كل من يدافع بصدق وإخلاص عن المصلحة العامة وحقوق وكرامة الشغيلة، مهيبة بكل البريديين والبريديات للتجند والإنخراط بكثافة في معركة الإضراب الوطني ليوم الجمعة 13 نونبر 2020 وما قد يليه من معارك نضالية حتى تحقيق كل المطالب العادلة والمشروعة للأسرة البريدية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*