مئات التونسيين يحتجون على زيارة ولي العهد السعودي

(رويترز)

– احتج مئات التونسيين يوم الثلاثاء على زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لبلادهم ، في ثاني يوم على التوالي من احتجاجات تندد بقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

ويصل الأمير محمد إلى تونس في وقت لاحق يوم الثلاثاء قادما من القاهرة في إطار جولة عربية زار خلالها أيضا البحرين والإمارات العربية المتحدة.

ورفع مئات المحتجين الذي تجمعوا بشارع الحبيب البورقيبة الرئيسي بالعاصمة تونس شعارات ضد زيارة الأمير محمد.‭‭‭ ‬‬‬

ورددوا هتافات ”بن سلمان يا غدار ارفع يدك عالاحرار“ و“بن سلمان القاتل لا أهلا ولا سهلا“.

ورفع المحتجون صورا لولي العهد ظهر فيها ويداه ملطختان بالدماء وصورا أخرى ظهر فيها وفي يده منشار وكتب عليها ”عار عار استقبال أبو منشار“.

وعرض متظاهرون صورة كبيرة عليها رسم كاريتكوري يظهر الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي يصب الماء على يدي الأمير محمد وهما ملطختان بالدماء، في إشارة إلى أن السبسي يسعى لتلميع صورة ولي العهد السعودي.

ورفع المحتجون أعلام تونس ومصر وفلسطين والجزائر. ويوم الاثنين أيضا نظم العشرات احتجاجا بقلب العاصمة إضافة إلى عرض مسرحي ساخر ضد الأمير محمد جسده مهرجون أمام المسرح البلدي بتونس.

وسعيا على ما يبدو لتفادي إحراج ضيفها السعودي، اكتفت الرئاسة التونسية بدعوة المصورين ولن تنظم مؤتمرا صحفيا على عكس ما تعودت أن تفعل في مثل هذه الزيارات.

وبعد أن كانت تونس حليفا قويا للسعودية، أصبحت علاقات البلدين تتسم بالفتور عقب ثورة 2011 خصوصا مع وصول الإسلاميين للحكم وتقاسم السلطة مع العلمانيين.

والنظام السياسي في تونس مختلف بشدة عن السعودية. فنظام الحكم في السعودية هو الملكية المطلقة، في حين شهدت تونس انتقالا ديمقراطيا منذ عام 2011 عقب الإطاحة بالرئيس بن علي.

وتجري تونس انتخابات حرة منذ ذلك الحين ووافقت في عام 2014 على دستور يضمن الحقوق الأساسية مثل حرية التعبير.

ولئن عبرت منظمات المجتمع المدني عن رفضها لاستقبال الأمير محمد فقد رحبت السلطات التونسية بضيفها.

وقال نور الدين بن تيشة مستشار رئيس الجمهورية إن الأمير محمد موضع ترحيب وإن تونس ترفض أي ابتزاز للسعودية التي وصفها بأنها بلد مهم جدا في المنطقة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*