“جابو خدام و بززو عليه ينعس مع مولات الدار قدام راجلها”… البوليس دخلو على الخط !

سياسي : وكالات

ألقت شرطة مدينة فينيكس الأمريكية القبض على زوجين من أصول لاتينية “تعاقدا” مع مهاجر من أجل القيام بعمل في منزلهما، قبل أن يجبراه على مضاجعة الزوجة التي كان لديها هوس جنسي بممارسة الجنس مع عامل.

ووفقا لأوراق القضية التي اطلعت عليها وكالة (إفي)، فإن بريندا أكونيا أغويرو (39 عاما) خرجت للبحث عن عامل في أحد فروع سلسلة متاجر (هوم ديبوت) مدعية أن زوجها بحاجة للمساعدة في نقل بعض الأشياء بمنزلهما.

ولدى وصولهما إلى المنزل، الواقع بأحد أحياء ضواحي فينيكس، قالت أغويرو للرجل مكسيكي الأصل الذي لم تكشف الشرطة عن اسمه، إنها “لطالما كان لديها هوس بممارسة الجنس مع عامل”.

وظن الضحية في البداية أن الأمر لا يعدو سوى كونه مزحة، لكن فور إدراكه أن لم يكن كذلك، رفض العرض.

وفي هذه اللحظة، بحسب الشرطة، دخل زوج المرأة خورخي فرانسيسكو بالنثويلا (45 عاما)، الغرفة شاهرا بندقية صوبها نحو صدر الضحية وهدده بإطلاق النار عليه إذا لم يضاجع زوجته.

واضطر الضحية لممارسة الجنس مع أغويرو، بينما كان بالنثويلا يسجل الأمر برمته في مقطع فيديو ويلتقط صورا، كما طلب إلى العامل تجربة عدة أوضاع جنسية.

كما كشفت الشرطة أن بالنثويلا سرق أوراق هوية تخص المكسيكي وسأله أن يعود لاحقا كي يستردها وكذلك معاودة مضاجعة زوجته من جديد، مهددا إياه أنه إذا لم يمتثل فسيبعث بما صوره إلى زوجة الضحية.

وتمكن الضحية أخيرا من إبلاغ الشرطة في الثامن من الشهر الجاري، حيث توجهت قوات الأمن إلى منزل بالنثويلا وأغويرو وألقت القبض عليهما ليعترفا بأفعالهما ويقرا بأنهما نفذا الأمر بحذافيره مع أربعة رجال آخرين.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*