السماح لسفينة إنقاذ إسبانية تحمل مهاجرين بالرسو في ميناء تارانتو الإيطالي

أكد أوسكار كامبس، مؤسس بعثة الإنقاذ الإسبانية “أوبن آرمز” أن السلطات الإيطالية سمحت برسو سفينة تابعة للبعثة جنوبي البلاد، وإنزال 62 مهاجرا إفريقيا قابعين على ظهرها منذ الأربعاء.

وقال كامبس أمس الأحد إن السفينة سترسو بميناء تارانتو في الجنوب ظهر الثلاثاء رغم أن وجهتها النهائية قد تتغير.

ورفضت إيطاليا في بادئ الأمر دخول المجموعة المؤلفة من 73 مهاجرا انتشلتهم “أوبن آرمز” من قارب مطاطي على بعد 50 ميلا قبالة ليبيا، واقترحت على السفينة التوجه إلى طرابلس.

لكن خفر السواحل أجلى 11 مهاجرا يحتاجون لرعاية صحية إلى ميناء أوغوستا، وألمحت وزيرة الداخلية الإيطالية لوشيانا لامورجيسي إلى أن إيطاليا قد تليّن موقفها.

وتدهورت الظروف على متن السفينة في ظل عاصفة قوية تضرب البحر المتوسط، محدثة أمواجا بلغ ارتفاعها ثلاثة أمتار.

ومعظم المهاجرين من وسط وغرب إفريقيا وبينهم ثلاث نساء ورضيعان و24 قاصرا دون مرافق خاضوا مخاطر عبور البحر بحثا عن حياة أفضل في أوروبا.

واستمر النزاع بين “أوبن آرمز” والحكومة الإيطالية هذا الصيف لأسابيع ولم يحل إلا بعد أن أمرت محكمة السلطات بالسماح لمئة مهاجر بالنزول.

سياسي – وكالات

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*